الجميع يضع الكرة في ملعب النواب على خجل فهل سينتصر النواب لهم

مشروع قانون الضريبة الجديد أعلن الجميع رفضه والحسم في يد النواب

أعلنت جميع الفعاليات الاقتصادية والمهنية والعمالية رفضها لمشروع قانون ضريبة الدخل الجديد ووضعت الكرة في ملعب النواب لرفضه.

جميع الفعاليات الاقتصادية والتي يبدو أن هناك قناعة ترسخت داخلها بأن النواب لم يستطيعوا فعل أي شيء للقانون ويجب عليهم أن يأخذوا زمام المبادرة بأنفسهم دون وضع الكرة في ملعب النواب وعقد الأمل عليهم.

الفعاليات الاقتصادية والمهنية هددت بالتوقف عن العمل والنزول إلى الشارع في مسيرات دون أي مناشدة لمجلس النواب.

كما ناشدت الفعاليات الملك عبدالله الثاني للتدخل لوقف هذا المشروع الذي وصفوه مدمر للاستثمار والاقتصاد.

بعض الأصوات ناشدت النواب لوقف المشروع والتصدي له تحت القبة ولكنها كانت خجولة وقليلة.

فهل انعدمت ثقة الشعب بكافة فئاته بالنواب أم أن النواب سيحاولون إعادة ثقة الشعب بهم عن طريق رفض هذا القانون.

الدورة الاستثنائية لمجلس النواب هي ما ستوضح هل سينتصرون للشعب أم سيخيبون آمالهم كالمعتاد.

 

قد يعجبك ايضا