خلافات نقابة الأطباء تطفو على السطح والنقيب العبوس مطالب بالقتال على جبهتين

الخلافات في بيت النقابة الداخلي طفت على السطح خلال الفترة الأخيرة

يبدو أن خلافات في البيت الداخلي لنقابة الأطباء أصبحت تطفو على السطح خلال الفترة الحالية والتي تواجه النقابة تحديات جمة.

وتداولت مواقع إعلامية خلافات جمة في النقابة يقودها احدى التيارات العاملة في النقابة واتخذت أوضاع صندوق التقاعد كحجة لها.

الخلافات تأتي في وقت يحاول نقيب الأطباء علي العبوس قيادة مجلس النقباء للتصدي لقانون ضريبة الدخل الجديد.

التيار المضاد للعبوس في النقابة يروج معاناة صندوق التقاعد من نفاذ في الأموال وعدم صرف مستحقات الأطباء المتقاعدين.

التيار حمل العبوس المسؤولية الكاملة حول هذا التراجع رغم أن العبوس لا يمكن أن يكون تسبب بهذا التراجع لوحده.

فأي صندوق تقاعدي وتراجعه يحتاج إلى مدة زمنية طويلة لكي يتراجع وهو ما يحمل المسؤولية أيضاً لمجالس النقابة السابقة.

فهل يمكن أن نشاهد في الفترة القادمة تصاعد الخلافات في نقابة الأطباء أم أن الخلاف سينتهي قريباً.

فالنقابة تحتاج للالتفاف حول نقيبها ومجلس ادارته لمواجهة الأزمات التي تعصف بها خلال الفترة الحالية.

وعلى جميع الأطباء أن لا يشعروا بالخوف حول الصندوق أو افلاسه حيث تصل موجوداته إلى 70 مليون دينار.

قد يعجبك ايضا