لقاء الملقي مع الشباب حديث تحفيزي والواقع المغاير

الملقي أكد خلال اللقاء أن الحكومة تريد أن يكون الشباب محاور لها

عقد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي خلال لقاء مع الشباب على مائدة الإفطار اليوم الاثنين لفتح قنوات حوار مع الشباب.

وقال الملقي خلال لقاء مع الشباب من تنظيم وزارة الشباب في مدينة الحسين للشباب انه يريد الشباب أن يكونوا محاورين للحكومة.

وأكد خلال حديثه في اللقاء الذي حضره 430 شاباً شبابنا سفراؤنا في نبذ التصرفات السلبية الفردية التي تصيب مجتمعنا.

الحوار الذي كان يحمل خطاب تشجيعي للشباب غابت عنه المشاكل الحقيقية التي يعاني منها الشباب الأردني.

فالشاب الأردني يا دولة الرئيس يبحث عن فرصة عمل جيدة ويبحث عن حياة كريمة تمكنه من بناء حياته.

فيا دولة الرئيس الشاب الذي لا يزال في الجامعة والتقيت به اليوم على الأغلب أن لا يجد فرصة عمل عند تخرجه من الجامعة.

الشعب الأردني يقدر دفع 38% من موازنة الدولة كرواتب ويعلم انك لا تستطيع خلق فرص عمل جديدة ولذلك تتجه لسياسة التشغيل بدلاً من التوظيف.

ولكن من هو الذي يمتلك أموالاً كافية لكي يقوم بفتح مشاريع جديدة تشجع على التشغيل بدلاً من التوظيف.

هل تعتقد يا دولة الرئيس أن الشروط التي تم وضعها لصندوق التنمية والتشغيل تنطبق على العديد من الشباب.

هل يستطيع أي شاب أن يقوم بعمله الخاص في الوقت الذي لا يملك أي ضمانات.

فيا دولة الرئيس دعك من كل الجلسات الحوارية مع الشباب وحاول أن تحل مشاكله المتنوعة فالشباب أصبح محبط وفقد الأمل.

فهل تستطيع يا دولة الرئيس إعادة الأمل للشباب هذا ما نرجوه منك خلال قيادتك لدفة الحكومة الأردنية.

قد يعجبك ايضا