هايلي :يجب على مجلس الأمن التحرك فوراً بشأن أزمة الروهينغا

نزح نحو 700 ألف شخص

دعت السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي مجلس الامن إلى التحرك بشأن أزمة مسلمي الروهينغا التي أدت الى نزوح أكثر من 700 ألف شخص من منازلهم في بورما.

وقالت هايلي يجب أن يكون هناك  تحركاً مباشراً من مجلس الامن لوضع حد لأزمة الروهينغا.

واضافت أن لدى بلادها وسائل فريدة لتشجيع بورما على اتخاذ خطوات حقيقية نحو حل هذه الأزمة.

وشددت هايّلي إن على المجلس ان يتحرك بسرعة لتبني قرار.

ونزح نحو 700 ألف شخص من هذه الاقليةالمسلمة، من بورما إلى بنغلادش المجاورة منذ أغسطس الماضي.

وذلك هرباً من عملية قمع عسكرية بحقهم.

وخلال اعمال العنف أُحرقت قرى وسط اتهامات بعمليات قتل واغتصاب على ايدي الجنود وحراس مسلحين.

قد يعجبك ايضا